<
غواية العنوان
غواية العنوان

هذا الكتاب

تنبع أهمية دراسة الأدب الفلسطيني عمومًا، والأدب في الداخل الفلسطيني خصوصًا، في نظرنا، من إحدى الركائز الهامة لنظرية الأدب التي تعوّل كثيرًا على سيرورة الأدب المتدافعة من الهامش نحو المركز، وعلى حركته المعاكسة الطاردة من المركز إلى الهامش. وهذه النظرية، التي ترقب هذه الحركة المستمرة لدى الأفراد والتيارات والمنظومات الأدبية في صعودها وهبوطها، وتستخلص منها قوانين النشوء والارتقاء والتهالك والتَّحاتّ، لا بدّ لها أن تشغل الباحث الذي يرصد الأدب الفلسطيني وهو يتدافع بين كرّ وفرّ نحو مركز الحياة الثقافية في محاولته أن يتبوأ مكانًا له على خريطة الأدب العربي المعاصر.

وقد يتساءل البعض عن جدوى دراسة العنوان في القصة الفلسطينية في الداخل، وهل تختلف عن القصة العربية أو الفلسطينية عمومًا؟ وهو سؤال يطفو على السطح ليُبرِز في الإجابة عنه خصوصيةَ القصة الفلسطينية، التي تكتسبها من خصوصية السياق الثقافي والسياسي والاجتماعي، لأقلية تتشبّث بهوية فارقة بكل ما تمتلك من أدوات لإثبات كيانها والمحافظة عليه، فتسعى لإشهار ذلك عبر نص أدبي يحفل بقسريات السياق وآثاره.

 

 

للتحميل او المشاهدة اضغط هنا